علاج اورام الكبد بالحقن

احسن دكتور لـ علاج اورام الكبد بالحقن  في مصر

الحقن الكيماوى من خلال القسطرة:

تستخدم هذه الطريقة مع الحالات المعقدة والمتقدمة في المرض وفيها يقوم الطبيب اولا بوضع مخدر موضعي ثم يستخدم قسطرة رفيعة ويدخلها في شريان (الفخذ او الزراع) عن طريق فتحة بسيطة في الجلد ثم يقوم بتوجيهها للشريان الكبدي حتي يصل إلي الشرايين المغذية للاورام السرطانية المراد القضاء عليها ويقوم بحقنها بالجرعة الكيماوية المناسبة وسد الشريان المغذى للورم مما يؤدي إلي ضموره ,يلجأ الطبيب لاستخدام هذه الطريقة لزيادة الجزء المتبقي من الكبد قبل استئصال الاورام التي توجد به وذلك من خلال حقن الوريد البابي عن طريق الاشعة التداخلية باستخدام ابرة رفيعة عن طريق الجلد لتصل إلي الكبد ويستخدم الطبيب هذه الطريقة العلاجية في حالة استئصال جزء كبير من الكبد والحرص علي عدم تعرض التعرض لفشل كبدي.

علاج اورام الكبد بالحقن الكميائي

الحقن الموضعي بواسطة الكحول النقي : تعطي هذه الطريقة نتائج ايجابية في حالة الأورام صغيرة الحجم والتي يقل حجمها عن 2 سم ، كما تتميز هذه الطريقة بأنها تقلل حجم الاورام والذي يساعد فيما بعد في ازالتها كلية بواسطة طرق اخري كالجراحة او علاجها بالكي الحراري، وفي هذه الطريقة يقوم الطبيب بادخال إبرة عن طريق الجلد وتوجيه هذه الابرة بواسطة الأشعة التداخلية حتى تصل إلى داخل الورم المستوطن بالكبد ثم يتم الحقن بالكحول النقي الذي يؤدي إلي قتل الخلايا المسببة للورم.

علاج اورام الكبد بالحقن

حقن الحبيبات الذكية: هي عبارة عن حبيبات ذكية يتم خلطها مع العلاج الكيماوي ويقوم الطبيب بادخال قسطرة رفيعة في الشريان الفخذي وتوجيهها تحت الاشعة للشريان المغذي للورم ثم يطلق جرعات تدريجية داخل الورم.

علاج اورام الكبد بالحقن الاشعاعي من خلال القسطرة

تتصف هذه الطريقة بقدرتها علي تدمير الخلايا السرطانية والانسجة المغذية للاورام دون التأثير علي خلايا الكبد المحيطة بالورم حيث تتميز بأنها تخترق الانسجة بشكل محدود وعلي نطاق ضيق.

في هذه الطريقة يقوم الطبيب بإدخال قسطرة رفيعة في الشريان الفخذي وتوجيه هذه القسطرة تحت الاشعة لتصل إلي الشريان المغذي للورم وحقنه بالحبيبات الدقيقة المشعة لتوزيعها داخل انسجة الخلايا السرطانية وتدميرها ,يتم في هذه الطريقة توجيه إبرة بواسطة الموجات فوق الصوتية أو الأشعة المقطعية يتم ادخالها عن طريق الجلد لتصل بدقة إلى الورم من الداخل ، ثم يتم اصدار موجات تيار كهربائي ذات تردد حراري عال تؤدي إلى حرق الانسجة والخلايا المسببة للورم وتتم هذه الطريقة في مدة تتراوح من 10 : 15 دقيقة. وتتمثل عيوب هذه الطريقة في انها لا تصلح مع الحالات التي تعاني من اورام يزيد قطرها عن 5 سم ، وفي حالة الاورام الملاصقة للاوعية الدموية ، الاورام الملاصقة للقنوات المرارية والامعاء.