علاج الاورام الليفية بدون جراحة

تعريف الاورام الليفية الرحمية

 تعد الاورام الليفية الرحمية من الاورام الحميدة التي تتواجد في الرحم وتظهر بسبب نمو زائد للخلايا العضلية في جدار الرحم كما تعد الاورام الليفية الرحمية غير قابلة للتحول الي اورام سرطانية ,ويتم تقسيم اورام الرحم الليفية حسب المكان التي تنمو فيه وحسب الحجم ، وقد تكون صغيرة حجمها لا يتعدي 1 سم وقد تكون كبيرة يصل قطرها إلي 25 سم ومهما بلغ حجم اورام الرحم الليفية عادة ما تكون اورام حميدة يمكننا علاج الاورام الليفية بدون جراحة عن طريق الاشعة التداخلية  .

ما هي اسباب الاورام الليفية الرحمية ؟ 

هناك عدة عوامل تساهم في ظهور الاورام الليفية الرحمية منها:

* العامل الوراثي: حيث ان اصابة احد افراد الاسرة يزيد من فرص حدوث اورام الرحم الليفية للابناء بنسبة تزيد عن ثلاثة اضعاف المعدل الطبيعي .

* التغير في نسب هرمونات الانوثة وهو هرمون البروجسترون وهرمون الاستروجين من اهم العوامل التي تساعد علي ظهور اورام الرحم الليفيةحيث ان ارتفاع نسب هرمونات البروجسترون والاستروجين أثناء الحمل او بسبب تناول حبوب منع الحمل لفترات طويلة يزيد من فرص حدوث نمو للاورام الليفية بالرحم.

* تحدث اورام الرحم الليفية للسيدات في فترة الثلاثينات والاربعينات وبعد انقطاع الدورة الشهرية عادة ما تتقلص حجمها وفي الاغلب تختفي نهائياً.

* زيادة الوزن : حيث ان زيادة الوزن عن المعدل الطبيعي يساهم بشكل كبير في نمو اورام الرحم الليفية وتزيد من فرص حدوث الاورام للسيدات اللاتي يعانين من السمنة بنسبة ثلاثة اضعاف المعدل الطبيعي.

* وأشارت بعض الدراسات الحديثة إلي ان هناك بعض العوامل المرتبطة بالطعام قد يكون لها دور في الاصابة باورام الرحم الحميدة منها تناول المنبهات باستمرار كالشاي والقهوة.

* وهناك بعض العوامل التي تلعب دورا مهماً في وقاية المرآة من الاصابة بأورام الرحم الحميدة ومن هذه العوامل ، تناول الخضروات والفواكه الطارزجة بكثرة كذلك والاكثار من تناول الاسماك .

اعراض اورام الرحم الليفية

في الغالب لا تسبب اورام الرحم الليفية اعراض ظاهرة ولكن بعض السيدات المصابات باورام الرحم الليفية يشتكين من تلك الاعراض.

* تكرار حدوث البول

* الشعور بألم أثناء العلاقة الحميمية.

* الشعور بألم اسفل الظهر .

* حدوث مشاكل في الانجاب.

* الشعور بألم شديد أثناء الدورة الشهرية.

* الاحساس بامتلاء في الحوض.

* التعرض لاجهاضات متكررة .

* قد يحدث في بعض الاحيان نزيف وغزارة في الدورة الشهرية

علاج اورام الرحم الليفية بدون جراحة

* هناك بعض الحالات يتم متابعتها دون أي تدخل علاجي وذلك في حالة اصابتهم بأورام ليفية صغيرة الحجم دون وجود مضاعفات ويكتفي الطبيب في هذه الحالات بمتابعتهم بشكل دوري وفي الغالب تتقلص هذه الاورام الليفية في الحجم عند انقطاع الطمث .

* علاج اورام الرحم الليفية بالادوية في الحالات التي تعاني من اورام ليفية يصاحبها نزيف متكرروالشعور بألم شديد ، حيث يتم اعطاء الحالة مضادات الالتهاب اللاستيرويدية التى تعمل على تقليل الألم و التقلصات وتزويدهم بالهرمونات المنظمة للدورة الشهرية التى تساعد في تقليل حدة النزيف كما يتم اعطاء بعض الحالات ادوية تحتوي علي هرمون البروجسترون وهرمون الاندروجين وهي تعمل كأقراص منع الحمل وفي

بعض الاحيان تقلل من حجم الورم ولكن لها بعض المضاعفات وخاصة عند تناولها لفترة طويلة ومن هذه المضاعفات تأخر الحمل وزيادة الوزن.

* في بعض الحالات يضطر الطبيب في استئصال الرحم تماماً وذلك في حالة وجود نسبة كبيرة من الاورام الليفية كبيرة الحجم مع وجود صعوبة في اسئصال الورم منفرداً ويلجأ الطبيب أيضاً لهذه الطريقة بخاصة مع السيدات التي لا تحتاج إلي الانجاب.

* في حالة استئصال الرحم يكون اما بفتح البطن جراحيا او باستخدام المنظار.

* قد يلجأ الطبيب لاستئصال اورام الرحم الليفية في حالة تأثير هذه الاورام علي قدرة المريضة علي الحمل حيث تعد هذه الطريقة هي الافضل والاضمن لتحسين فرص الحمل. ولكن في بعض الحالات قد يحدث نزيف الرحم عند قيام الطبيب باستئصال اورام الرحم جراحياً ينتج عن ذلك استئصال الرحم كاملاً أونقل دم للمريضة.

علاج اورام الرحم الليفية عن طريق القسطرة

تعتبر هذه الطريقة من افضل طرق علاج اورام الرحم الليفية حيث لا تحتاج إلي تدخل جراحي ولا يوجد لها اي اثار جانبية بعد اجرائها وهذه الطريقة تتم من خلال دخول انبوب صغير من خلال فتحة صغيرة في منطقة الفخذ ويتم مرور الانبوب ليصل إلي الشريان المغذي للورم ويتم حقنه بمادة تساعد علي حدوث تليف وضمور للورم . وتحتاج هذه العملية لمتابعة بعد فترة 6 شهور باجراء اشعة رنين مغناطيسي بالصبغة علي الرحم لمتابعة حجم وكثافة الشرايين التي تغذي الاورام.

يقل حجم الورم الليفي بشكل كبير وذلك بعد اتمام عملية القسطرة وقد تختفي تماماً وتعتبر هذه العملية من اهم عمليات الاشعة التداخلية.

بعد عملية القسطرة الشريانية لعلاج اورام الرحم الليفية تظل المريضة في المستشفي لمدة ليلة واحدة على الأكثر لتلقي الرعاية المطلوبة واعطاؤها مسكنات قوية للقضاء علي الالم الشديد الذي تشعر به وقتها وتستطيع المريضة مزاولة مهامها الحياتية بعد عدة ايام .

* ومن الطرق العلاجية الآخري الموجات فوق الصوتية المركزة حيث يقم الطبيب بتوجيه الرنين المغناطيسي لتحديد مكان الورم الليفي بدقة داخل الرحم والقضاء عليه من خلال استخدام قدر كبير من الطاقة علي هيئة موجات فوق الصوتية.

* وهناك بعض الاحتياطات التي يجب اتخاذها لتجنب حدوث مضاعفات لطريقة العلاج بالقسطرة ومنها إجراء العملية في اماكن متخصصة مجهزة بأجهزة معقمة ، تناول مضادات حيوية قبل إجراء القسطرة.

* تستخدم القسطرة الشريانية في علاج الاورام الليفية بالرحم ذات الحجم الكبير أو ذات العدد الكثير ولكن لا يفيد استخدامها في الاورام الليفية التي لا يصلها قدر كبير من التغذية الشريانية من خلال الدم حيث لن يضمر حجمها بالقدر المطلوب بعد الحقن بالقسطرة.

مميزات علاج اورام الرحم الليفية باستخدام الاشعة التداخلية بالقسطرة الشريانية.

1- تتم تحت مخدر موضعي ولا تحتاج إلي بنج كلي.

2- لا تترك اثار ندبات.

3- نسبة النجاح تقريباً 90 % في علاج اورام الرحم الليفية وتقليل او إخفاء اعراض الاورام الليفية من نزيف والام الحوض المزمنة.

4- يمكن للمريضة ممارسته حياتها الطبيعية في بضعة ايام .

5- وتعد من أكثر التدخلات العلاجية اماناً.